بحث
Search

مريض له حقوق

مقدمة

حملة مريض له حقوق  عبارة عن نشاط توعوي للمجتمع بحقوقه فيما يختص بمستوى وجودة الخدمة الطبية التي يجب أن يحصل عليها من العيادات والمستشفيات

من إصدارات حملة مريض له حقوق

المريض (يسأل السكرتير وهو يدخل العيادة): لو سمحت الدكتور موجود؟
السكرتير: لا يرد
المريض: مساء الخير يا أستاذ… كنت بأسأل والله حضرتك لو الدكتور موجود؟
السكرتير (بعبوس): لسه
المريض: طب حضرتك ييجي الساعة كام؟
السكرتير: الدكتور مالوش مواعيد… إقعد لو سمحت مع الناس ولما الدكتور ييجي هتعرف
______________________________________________________
المريض: دكتور كنت عايز أسأل حضرتك سؤال بخصوص الحالة بتاعتي
الدكتور: خد بس العلاج وإنت هتبقى كويس
المريض:بس يا دكتور المريض برضه بيبقى عايز يفهم الحالة بتاعته
الدكتور: هو إنت هتعمل دكتور؟ وبعدرين ما حضرتك شايف العيادة زحمة إزاي بره…
_______________________________________________________

عزيزي المريض
هل تعلم أن لك حقوق فيما يتعلق بالحصول على الخدمات الطبية بالعيادات الخاصة التي تقوم بزيارتها أنت وأسرتك

إليك بعض هذه الحقوق التي وللأسف تنازل عنها الكثير من المرضى وإرتضوا بالقليل جدا منها والتي صارت للاسف ايضا عرفا سائدا

من حقك الحصول على موعد محدد لزيارة الطبيب: معظم المرضى يحصلون على موعد في يوم الثلاثاء مثلا بدون تحديد ساعة معينة ويكون الكشف بأولوية الحضور بحيث يمكن أن تذهب إلى العيادة في الساعة الرابعة عصرا مثلا وفي النهاية تدخل للطبيب في الساعة السابعة مساء

من حقك أن تعامل بإحترام وببشاشة من جميع العاملين بالعيادات والمراكز الطبية سواء أطباء أو ممرضين أو موظفين ولا تقبل أي نوع من عدم الإحترام أو الإهتمام بك

من حقك الحصول على وقت كافي أثناء زيارة الطبيب لتصف أعراضك ولتعبر عما يقلقك وكذلك من حقك الحصول على وقت كافي يقوم فيه الطبيب بشرح وافي لك عن مرضك وأسبابه وطرق علاجه ويجيب على كل أسئلتك وإستفساراتك بصرف النظر عما إذا كانت العيادة مزدحمة بالمرضى أم لا فهذا عمله وهذا واجبه وهذا بالتأكيد حقك

من حقك أن تتكمن من التواصل هاتفيا مع طبيبك إذا إستجدت اية مشاكل لها علاقة بمرضك أو ظهرت أي أعراض جانبية لأحد علاجاتك

كما ترى لك حقوق… لماذا تنازلت عنها؟ لماذا رضيت بأقل بكثير مما هو حقك؟

doctor-and-patient-300x251

في يوم من الايام حدث تعدي على حق مريض فيما يتعلق بموعده أو حسن إستقباله أو وقته الكافي مع الطبيب … أتدري ماذا فعل هذا المريض؟
ما فعله هو أنه وافق… لم يحتج… وتبعه مريض آخر ثم مريض آخر وتبعهم بعد ذلك عشرات ثم مئات المرضى… وافقوا جميعا
وإستمد بعض مقدموا الخدمة الطبية للأسف قوة من ضعف وسلبية هذا الموقف لجمهور المرضى ومبرر قوي لتأصيل العرف السائد والذي بمقتداه فقد المريض الكثير من حقوقه…. لو رفض وإستنكر المرض مثل هذه التعديات من قبل لما إستجرأ أحد على أن يتمادى في تقليص أو تنقيص حقوقهم

تذكر دائما أن كل ظلم أو تعدى يقع على شخص ما هو بسبب شيئين، الأول أن أحدا ظلمه والثاني أنه وافق وبارك هذا الظلم… فإبدأ الآن.. ولا ترضى أنت وجميع المرضى بأقل مما أنتم أهل له
__________________________________________

هذا المقال من إصدارات لجنة المسؤلية الإجتماعية (حملة مريض له حقوق) بعيادات كيبرك بالمعادي بالقاهرة والتي تضم مجموعة من النشاطات التطوعية التي تهدف إلى تطوير المجتمع المصري والمساهمة في إرتقائه

USA