بحث
Search

طب الاعشاب

طب الأعشاب و الروماتويد:

يبحث المرضى دائماً في كل مكان عن العلاجات التي تعالج أمراضهم و في نفس الوقت ليس لها أعراض جانبية أو على الأقل لها أعراض جانبية قليلة جداً….. و كذلك الأطباء، فهم أيضاً يبحثون عن وسائل العلاج المثلى التي تستوفي هذان الشرطان

ويعتقد الكثير من المرضى أن علاجات الأعشاب تستوفي هذان الشرطان، فهي:    

♦ أولاً: من الطبيعة ولا تخضع لعمليات التصنيع التي تخضع لها الأقراص 

♦ ثانياً: تحوي محال بيع منتجات الأعشاب ما يعالج تقريباً كل عرض في الوجود و ليس فقط كل مرض ، ففي الوقت الذي تجد فيه في الصيدلية علاج لمرض ما كالروماتويد أو الدرن أو النزلة المعوية تجد في دكانة عم مسعد العطار قرطاس أو وصفة للكحة وأخرى للزغطة وأخرى للعطسة وأخرى للهرشة وهكذا

إذا كنت ممن يؤمنون بهذا التفوق الكبير للأعشاب في علاج الروماتويد أو الأمراض بصفة عامة، إليك بعض الحقائق الهامة عن الأعشاب وأيضاً عن الأقراص 

♦ أولاً: عن الأعشاب: 

قد لا تكون بالفائدة التي تظنها فما يروج عنها (وهو غالباً غير خاضع للرقابة) يختلف أحياناً عما تحصل عليه منها من الفوائد 

قد لا تكون بعدم الضرر الذي تظنه: فالكثير منها ليس بالنقاء الموصوف على العبوة و قد يحوي شوائب ضارة  

♦ ثانياً: عن الأقراص: هل تعلم من أين نحصل على الأقراص؟ 

نحن نحصل على الأقراص من عملية إستخلاص المواد الفعالة من الأعشاب و تنقيتها من الشوائب الضارة والمواد الأخرى و من عملية قياس دقيق وثابت لمقدار الجرعة الذي تحصل عليه في كل قرص من الدواء وهي عمليات هامة جداً للحصول على فعالية للعلاج مع أقل قدر من الضرر و لا تتأتى بالطبع كما ترى الآن من إستخدام الأعشاب كوسيلة للعلاج. 

 

وننصح هنا بالإلتزام بما ينصح به الطبيب فهو بالتأكيد أقدر على إختيار ما يناسب حالتك من الوسائل و أيضاً بإستخدام الأعشاب التي تمت تنقيتها وتعبئتها بمعرفة المتخصصين وطبقاً للمواصفات العالمية ومعظمها يباع أيضاً بالصيدليات. 

USA