بحث
Search

أنت والروماتويد والإنترنت

تنبيهات عامة وهامة للمرضى المتصفحين للإنترنت بحثا عن المعلومة الطبية:

                                    

أولا:

الإنترنت أو القراءة بصفة عامة في المجال الطبي هي في الأساس للحصول على تثقيف طبي ومعلومات إضافية للتشخيص الذي حصلت عليه في عيادة الطبيب المختص. بمعنى آخر الإنترنت ليست من أهدافها أن تكون الوسيلة لإجتهادك وقيامك بعملية التشخيص لنفسك لمجرد أنك تعاني من بعض الأعراض 

ثانيا:

ما تقرأه على الإنترنت وما تقرأه في المجلات والصحف من معلومات طبية في الأغلب ستفيدك كثيرا في فهم مرضك وفي طرق وحيل للتعامل معه إلا أنه يجب أن تعرف شيئين هامين جدا قد يمنعان هذه الفوائد: 

الأول: أنك يجب أن تتصفح مواقع طبية معروف جيدا من هم القائمين عليها ويجب أن يكونوا أطباء متخصصين وليس مجتهدين مغمورين فالمصدر الأول يعطيك ما يفيدك والمصدر الثاني سوف يضرك

الثاني: وحتى عندما يكون الذين قاموا بكتابة هذه المقالات هم أطباء متخصصين فعلا فيجب أن تعرف أنهم في أحيان كثيرة للأسف يقومون بترجمة المصادر الأصلية الأجنبية إلى اللغة العربية بمنتهى الأمانة اللغوية غير محتاطين لصنعة وفن الترجمة ولفروق الثقافات بين الغرب والشرق وكلها مما يجعل بعض الجمل أو المقاطع صعبة جدا في الفهم أحيانا وفي أحيان أخرى، وهذا الأهم، قد لا يحتاطون لفروق إحصائيات حدوث بعض الأعراض والمضاعفات في المجتمعات العربية مقارنة بالإحصائيات الغربية التي هي مصدر هذه المعلومات قتقرأ أن مرض ما يتسبب في حدوث مضاعفات معينة في مرض ما بنسبة عشرين في المائة مثلا وهي معلومة صحيحة  للمرضى في البلاد الغربية (وقد يكون حدوثها متعلق بفروق في الجينات أو فروق في العادات والثقافات مثل مثلا شرب الكحوليات) في حين أن نسبة حدوثها في مرضى البلاد العربية قد لا يتعدى النصف في المائة أو أقل هذا إن حدثت أصلا ويالتالي كان من الكياسة حذفها تماما من المقال العربي لأن إدراجها هنا لا يعتبر أمانة علمية ولكن يعتبر في الحقيقة معلومة خطأ من ناحية ومدعاة لقلق للمرضى ليس له أي داعي من ناحية أخرى

ثالثا:

إذا كنت تتردد على منتديات المرضى فهذا شيء عظيم لأنك بالتأكيد ستتعرف على أشخاص آخرين يعانون من نفس تشخيصك أو مشكلتك وستتواصلون وسيساعد ذلك أيضا على رفع جزء من معاناتك النفسية ولكن يجب أن تضع في الحسبان ثلاث اشياء هامة :

الأول: إذا وجدت كل من تم تشخيصه بنفس تشخيصك بالمنتدى في كرب ومعاناة وهم فيجب أن تعرف جيدا أن كل هذه المعاناة لا تعكس على أي مستوى أن كل الأشخاص الذين تم تشخيصهم بهذا التشخيص المشترك بينكم يعانون بشدة… هناك آخرون ربما كثيرون أيضا بنفس التشخيص قد تحسنت حالتهم كثيرا ولا يعانون بهذه الشدة الآن على الإطلاق… أين هم؟ حسنا… هم في أي مكان الآن إلا الإنترنت والمنتدى… الفكرة هنا أن متصفح الإنترنت عادة سيكون الشخص الذي يعاني ويتألم وهذا هو ما أتي به إلى الإنترنت وإلى المنتدى والشخص المتعافي ترك الإنترنت غالبا والمنتدى إلا إذا كان بعضهم من الكرم أن يزور المنتدى لدعم مرضى آخرين نفسيا وهذه يحدث نادرا

الثاني: إذا كان المنتدى يديره أطباء فيجب أن تعرف أن الأطباء هنا للإجابة على أسئلة عامة عن المرض والعلاج فقط أما تفاصيل حالتك بالذات وتشخيصك والقرارات العلاجية المتعلقة بحالتك فمكانها الأساسي هو عيادة الطبيب المختص

الثالث: إذا كان لك خبرة جيدة أو سيئة بعلاج ما فضلا هذا لا يمثل سوى خبرتك الشخصية ولا يكفى لعمل تعميمات عن المرض والعلاج ولا يكفى لأن تتطوع بتقديم نصائح لمرضى آخرين بإستخدام هذا العلاج أو ذاك أو الإمتناع عن هذا العلاج أو ذاك.. بصراحة هذا تصرف شائع من المرضى على الإنترنت وفي حين أن الكثير ييتطوعون به عن حسن نية إلا أنه يضر غالبا ولا يفيد أبدا…

USA